Newsletters

banner sub


حول نتائج التطور الاجتماعي والاقتصادي لجمهورية أوزبكستان

خلال النصف الأول من عام 2014

 

أعلنت وزارة اقتصاد جمهورية أوزبكستان وهيئة الدولة للإحصائيات بجمهورية أوزبكستان نتائج التطور الاجتماعي والاقتصادي لجمهورية أوزبكستان خلال النصف الأول من عام 2014.

وتم في أوزبكستان توفير النمو الثابت لجميع أفراع اقتصاد البلاد وذلك من خلال تحقيق الأفضليات الهامة للبرنامج الاقتصادي لعام 2014 الذي حدده فخامة الرئيس إسلام كريموف رئيس جمهورية أوزبكستان في جلسة الحكومة في اليوم الـ17 من شهر يناير الماضي.

1. مواصلة الإستراتيجية الموضوعة من أجل توفير النمو العالي الثابت للاقتصاد، وتجنيد كافة الفرص والإمكانيات من أجلها


خلال النصف الأول من عام 2014 بلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي 8.1%، وتم الحفاظ على نسبة التضخم المنخفضة وجرى تنفيذ ميزانية الدولة بفائض بلغ 0.1%  مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي.

وبلغ نمو حجم الإنتاج الصناعي 8.1% وإنتاج السلع الاستهلاكية 10.8% والإنتاج الزراعي 6.9% وتجارة التجزئة 13.7% والخدمات 14.2%.


والمؤشرات الرئيسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية لجمهورية أوزبكستان خلال النصف الأول من عام 2014 (بالنسبة المئوية مقارنة بنفس الفترة عام 2013):

 

المؤشرات

نسبة النمو

الناتج المحلي الإجمالي

8.1%

الإنتاج الصناعي

8.1%

إنتاج السلع الاستهلاكية

10.8%

الإنتاج الزراعي

6.9%

حجم الاستثمارات الموظفة

10.8%

أعمال البناء والتشييد

17.4%

تجارة التجزئة

13.7%

الخدمات المأجورة

9.7%

الخدمات العامة

14.2%


وخلال النصف الأول من العام الجاري تم تحقيق تطور كبير في صناعة الآليات والتعدين (117.1%)، وصناعة مواد البناء (113.1%)، والصناعة الخفيفة (112.7%)، والمعادن الحديدية (110.3%)، وصناعة المواد الغذائية (107%).

2. تشغيل المنشآت والقدرات ذات التكنولوجيات العالية في الصناعة وتطوير ونمو الاستثمارات

في النصف الأول من العام الجاري زاد حجم إجمالي الاستثمارات الموظفة بنسبة 110.8% وبلغ أكثر من 15 تريليون سوم (سوم: وهي العملة الأوزبكية) ما يعادل 6.7 مليار دولار أمريكي.

ومنذ بداية العام الجاري تم في إطار البرنامج الاستثماري لعام 2014 إنجاز 64 مشروعا بمبلغ قدره 680 مليون دولار أمريكي.

3. تكوين جو المنافسة ودعم وتحفيز المشاريع الصغيرة والعمل الحر

خلال النصف الأول من العام الجاري تم تأسيس 14.3 ألف كيان للمشاريع الصغيرة والعمل الحر وذلك في مجالات الصناعة (26.4%) والتجارة والإطعام العام (29.3%) والبناء والتشييد (12.4%).

وبلغ سهم المشاريع الصغيرة والعمل الحر في الناتج المحلي الإجمالي (43.9%) مقارنة بـ (43.2%) خلال النصف الأول من عام 2013، وفي الصناعة (28.4%)  مقارنة بـ (27%)، وفي الخدمات المأجورة (45.2%) مقارنة بـ (40.9%)، وفي توفير العمل للسكان (76.4%) مقارنة بـ (75.8%).


4.  تحديث الإنتاج والتجديد التقني والتكنولوجي وتكوين مناخ المنافسة لدخول الأسواق العالمية

خلال النصف الأول من العام الجاري زاد حجم الصادرات بنسبة 8% وذلك من خلال تحفيز الصادرات ودعم المؤسسات المصدرة وجذب المصانع للتصدير.

ومنذ بداية العام تم تأسيس 2800 مؤسسة في مجال التجارة والإطعام العام وأكثر من 1600 مؤسسة في مجال الخدمات المعيشية، وبذلك يكون قد زاد حجم الخدمات المقدمة في مجال التجارة والإطعام العام بنسبة 15.5% والخدمات المعيشية بنسبة 19.2%.

5. تجديد الزراعة التقني والتكنولوجي

في مجال الزراعة خلال النصف الأول من عام 2014 بلغ إنتاج الحبوب أكثر من 8 ملايين طن والخضروات 2.4 مليون طن (بزيادة نسبتها 110% مقارنة بعام 2013)، والبطاطس 1.2 مليون طن (111.3%) ومزروعات البطيخ 150.7 ألف طن (111.1%) والفواكه 782.4 ألف طن (110.1%) والعنب 22.2 ألف طن (112%).

وخلال النصف الأول من العام الجاري تم إنشاء 1430 مزرعة لتربية المواشي و660 مزرعة لتربية الدواجن و677 مزرعة لتربية الأسماك فضلا عن 800 نحالة.


وفي النصف الأول من عام 2014 زاد عدد الأبقار بنسبة 4.4% وبلغ 10.7 مليون رأس، كما زاد حجم إنتاج اللحوم بنسبة 6.5% وإنتاج الألبان بنسبة 6.7%  وإنتاج البيض بنسبة 11.2%.

6. تطوير المجال الاجتماعي وتوفير فرص العمل وتوظيف السكان وبناء المساكن وتطوير المرافق العامة في الأحياء السكنية

ضمن تنفيذ البرنامج الحكومي الخاص بـ"عام الطفل السليم" تم تنفيذ التدابير الرامية إلى الحفاظ على الأمومة والطفولة وتحسين جودة التعليم وجذب الشباب لممارسة الرياضة. وتم توجيه 3.1 تريليون سوم أوزبكي لتمويل هذه التدابير بتاريخ 22/7/2014.  

وفي إطار تنفيذ برنامج توفير فرص العمل خلال النصف الأول من عام 2014 تم توفير 506.4 ألف فرصة عمل جديدة منها 303.2 ألف فرصة عمل جديدة في المناطق الريفية أي ما يعادل (59.9%).